اشترك في قناتنا ليصلك جديدنا

اشترك في قناتنا على اليوتيوب ليصلك جديدنا

كذلك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك

حقيقة الإسلام فى عالم متغير

حقيقة الإسلام فى عالم متغير


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حقيقة الإسلام فى عالم متغير

  1. #1
    هكر نشيط Array الصورة الرمزية hacker@dz
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    الدولة
    no ip
    المشاركات
    195

    Come حقيقة الإسلام فى عالم متغير



    حقيقة الإسلام فى عالم متغير



    الإسلام هو دين الله الأوحد الذى ارتضاه للناس كافة منذ آدم ومرورا بأبى الأنبياء إبراهيم، وانتهاء بخاتمهم محمد عليهم الصلاة والسلام جميعا.
    والإسلام مشتق من الفعل "سلم " وهو الجذر لكلمة "السلام " أيضئا، وبهذا كان الإسلام فى معناه اللغوى التسليم والقبول والإذعان لإرادة الخالق سبحانه، ولهذا ارتضاه الخالق لعباده " كل عباده، "فمشرع أحكامه هو القه سبحانه، وهو دين الشمول الجامع بين مصالح الدنيا والدين، وهو دين الوسطية الذى يوازن بين الطرفين المتقابلين بحيث لا ينفرد أحدهما بالتأثير ويطرد الطرف الآخر، ودين الواقعية الذى يراعى واقع الكون من حيث هو حقيقة واقعة ووجود مشاهد، ولكنه يدل على حقيقة أكبر منه ووجود أسبق من وجوده، هو وجود الواجد بذاته وهو الله تعالى...

    ومراعاة واقع الإنسان من حيث ازدواج طبيعته واشتمالها على الجانب الروحى والجانب المادى، وهو الدين الذى يجمع بين الثبات والمرونة فى أحكامه وتعاليمه ونظمه "
    (1،، ولهذا كان الدين الأوحد، لله الأوحد، القائل: ( ومن يبتغ غيرالإسلام دينا فلن يقبل منه وهو فى الآخرة من الخاسرين ) (2) .


    فالإسلام دين آدم، وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد، والأنبياء كافة، لم يبشروا بغيره ولم يتنزل عليهم سواه- بغض النظر عن الاختلاف فى التسميات- فما زابور داود وتوراة موسى وانجيل عيسى وقرآن محمد سوى رسائل خرجت من مشكاة واحدة، تدعو إلى عبادة الله الواحد، وهذه هى حقيقة الإسلام من قبل ومن بعد.

    السلام خصوصية إسلامية:
    مفردات السلام كثيرة ومتعددة، سواء فى القرآن الكريم أو الحديث الشريف وهى تنساح على الأسماء والمعانى الآتية:

    (1) السلام اسم من أسماء الله عزوجل، وفى هذا يقول القرآن الكريم: (هو الله الذى لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبارالمتكبرسبحان الله عما يشركون ثم (3).
    فقد أراد الله- سبحانه- أن يجعل من اسمه عنوانا لرسالته، ومهمة لأنبيائه ورسله يبشرون بها ويعملون بوحيها.

    (ب) الجنة دار السلام، سماها الله سبحانه وتعالى حين قال: (والله يدعو إلى دارالسلام ويهدى من يشاء الى صراط مستقيم ) (4) وهى دار المتقين التى فيها مستراحهم ومستقرهم، والتى تهفو إليها أرواح المؤمنين كافة. جـ- السلام دعوة إسلامية: فقد خاطب الله المؤمنين كافة بقوله:
    ( يا أيها الذين آمنوا ادخلوا فى السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدومبين ) (5) إذ عد الامتناع عن الدخول فى السلم اتباعا لخطوات الشيطان الذى هو العدو الواضح العداوة للمؤمنين.

    (د) السلام تحية المسلمين الدائمة:
    ورد عن أبى هريرة رضى الله عنه ، عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: فلما خلق الله آدم قال: اذهب فسلم على أولئك نفرمن الملائكة جلوس- فاستمع ما يحيونك، فإنها تحيتك وتحية ذريتك. فقال: السلام عليكم. فقالوا: السلام عليك ورحمة الله، فزادوه رحمة الله، (6).

    فالله تعالى يعلم أبا البشرية كيف تكون التحية وما هى ألفاظها، وكأن السلام تحية الله- سبحانه- لعباده المؤمنين، وعليهم أن يردوا بما يليق بها.
    نتعلم من هذا الحديث أن (السلام، تحية الملائكة أيضا قبل نزول آدم إلى الأرض، وأنه الأمانة التى حملها معه إلى ذريته، وعليهم أن يتعاملوا بها إلى يوم الدين.

    1- السلام نهاية كل صلاة:
    فالمسلم الذى يؤدى خمس فرائض فى اليوم بواقع سبع عشرة ركعة، ينهى كل صلاة بقوله: السلام عليكم ورحمة الله، مرة ذات اليمين وأخرى ذات الشمال، أى عشر مرات فى الصلاة المكتوبة واثنتى عشرة مرة فى صلاة السنة، مما يجعل المسلم العابد فى صلاته يستشعر السلام حقيقة فى سلوكه ومعاملاته كافة، وهى تربية يحرص الإسلام على غرسها فى النفوس لتكون متصالحة مع ذاتها أولا وسواها من المخلوقات ثانيا ؛ وبهذا كان لفظ السلام جزءا من عبادة المؤمن فى الصلاة، وجزءأ من ترتيله لكتاب الله سبحانه.


    2- السلام تحية الإسلام الخاصة:
    لكل امة من الأمم تحيتها الخاصة مثل صباح الخير، ومساء الخير، وتصبحون على خير، ونهارسعيد، وليلة سعيدة إلى ما هناك من ألفاظ التحية التى تتعامل بها الأمم والشعوب على اختلاف لغاتها.. ولكن المسلمين يمتازون عن سواهم من الأمم بتحية الإسلام المعروفة وهى "السلام عليكم " يقولها الراكب للماشى، والواقف للجالس، والصغير للكبير والقادم للماكث، والراحل للمقيم، يقولونها فى الأسواق والبيوت والمتاجر والمكاتب والمصانع والمعامل وفى كل موقع من مواقع الحياة. فعن أبى يوسف عبدالله بن سلام قال: سمعت الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام "، (7) فقد قدم الرسول صلى الله عليه وسلم إفشاء السلام على ما عداه من القضايا مثل، إطعام الطعام وصلة الأرحام، وربطه بدخول الجنة.
    ويكون إفشاء السلام على من تعرف ومن لا تعرف، فقد ورد عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رجلا سأل الرسول صلى الله عليه وسلم : أى الإسلام خير؟ قال: ( تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت وعلى من لم تعرف )

    (8)، ولهذا ينصح الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمين بإفشاء السلام إن أرادوا دخول الجنة، فعن أبى هريرة رضى الله عنه ، عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شئ إذا فعلتموه تحاببتم؟ إفشوا السلام بينكم ". (9) لأن إفشاء السلام هو المقدمة الطبيعية للإيمان والمحبة وهما السبب فى دخول الجنة.



  2. #2
    :: مراقب عام :: Array الصورة الرمزية shhaby
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    3,233

    افتراضي رد: حقيقة الإسلام فى عالم متغير

    بارك الله فيك موضوع متميز من عضو متميز ... بالتوفيق


المواضيع المتشابهه

  1. الرافضة عند أئمة الإسلام
    بواسطة Just_Fly في المنتدى المنتدى إلاسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-21-2013, 02:03 AM
  2. البرنامج اللذي سيأخدك من عالم الحقيقة إلى عالم الخيال فقط خلال ثانية
    بواسطة أميرة قلبي في المنتدى منتدى البرامج - تحميل برامج
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-22-2012, 05:05 PM
  3. البرنامج اللذي سيأخدك من عالم الحقيقة إلى عالم الخيال فقط خلال ثانية
    بواسطة brader في المنتدى منتدى البرامج - تحميل برامج
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 10-12-2012, 08:36 PM
  4. الإسلام وإكرام اليتيم .....
    بواسطة ولد @ مكه في المنتدى المنتدى إلاسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-20-2011, 02:55 AM
  5. وااسفاااااااه ياأمة الإسلام؟!!
    بواسطة [email protected] في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-27-2010, 09:00 PM

وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

لم يصل أحد إلى هذه الصفحة عن طريق محرك بحث، ذلك حتى الآن!

المفضلات

أذونات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •