اشترك في قناتنا ليصلك جديدنا

اشترك في قناتنا على اليوتيوب ليصلك جديدنا

كذلك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك

سلسلة قصص الانبياء جميعا .. رضوان الله عليهم

سلسلة قصص الانبياء جميعا .. رضوان الله عليهم


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سلسلة قصص الانبياء جميعا .. رضوان الله عليهم

  1. #1
    هكر مبتديء Array
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    66

    Mangol سلسلة قصص الانبياء جميعا .. رضوان الله عليهم



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة pirlo21 مشاهدة المشاركة
    سمّى اللهُ سبحانه وتعالى مخلوقه الجديد، آدم، فهو الذي خلقه من أديم الأرض، ثم إنه عزّوجلّ، خلق حوّاء من الطين الذي تبقى بعد خلق آدم وإحيائه.
    ونظر آدم (عليه السلام) فرأى خلقاً يشبهه، غير أنها أنثى، فكلمها فردت عليه بلغته، فسألها: "من تكون؟" فقالت: "خلق خلقني الله".
    وعلَّم اللهُ آدمَ الأسماء كلها، وزرع في نفسه العواطف والميول، فاستأنس بالنظر إلى حوّاء والتحدث إليها، وأدناها منه، ثم إنّهُ سألَ الله تعالى قائلاً: "ياربّ من هذا الخلقُ الحسن، الذي قد آنسني قربه والنظر إليه؟!" وجاءه الجواب: "أن ياآدم، هذه حوّاء.. أفتحبُّ أن تكون معك، تؤنسك وتحادثك وتأتمر لأمرك؟" فقال آدم (عليه السلام): "نعم ياربّ، ولك الحمدُ والشكرُ مادمتُ حيا." فقال عزّوجلّ: "إنّها أمتي فاخطبها إليّ". قال آدم (عليه السلام): "يارب، فإني أخطبها إليك، فما رضاك لذلك؟" وجاءه الجواب: "رضاي أن تعلمها معالم ديني.." فقال آدم(عليه السلام): "لك ذلك يارب، إن شئت". فقال سبحانه: "قد شئت ذلك، وأنا مزوجها منك".
    فقبل آدم بذلك ورضي به.
    تكريم الله لآدم ورفض إبليس السجود له
    أراد الله عزوجل، أن يعبد من طريق مخلوقه الجديد، فأمر الملائكة بالسجود إكراماً له، بمجرد أن خلقه وسواه ونفخ فيه من روحه، فخرت الملائكة سُجّداً وجثيّا.
    وكان إبليس، وهو من الجن، كان في عداد الملائكة حينما أمرهم الله بالسجود إكراماً لآدم(عليه السلام). وكان مخلوقاً من النار، شديد الطاعة لربّه، كثير العبادة له، حتى استحق من الله أن يقربه إليه، ويضعه في صف الملائكة... ولكن إبليس عصى هذه المرّة الأمر الإلهي، بالسجود لأدم(عليه السلام)، وشمخ بأنفه، وتعزز بأصله، وراح يتكبر ويتجبر، وطغى وبغى، وظل يلتمس الأعذار إلى الله سبحانه، حتى يعفيه من السجود لآدم(عليه السلام).
    وما فتئ يتذرّعُ بطاعته لله وعبادته له، تلك العبادة التي لم يعبد الله مثلها ملكٌ مقرَّب، ولانبيٌّ مرسل... وأخذ يحتجُّ بأنّ الله خلقه من نار، وأن آدم مخلوق من تراب، والنار خير من التراب وأشرف: {قال: أنا خيرٌ منه، خلقتني من نارٍ وخلقته من طين}. {أأسجد لمن خلقت طينا}!.
    ولما كان الله سبحانه وتعالى، يريد أن يُعبَدَ كما يُريد هو، ومن حي يريد، لاكما يريد إبليس اللعين هذا، صب عليه سوط عذاب، وطرده من الجنة، وحرّمها عليه، ومنعه من اختراق الحجب، التي كان يخترقها مع الملائكة (عليه السلام).
    ولما رأى إبليس غضب الخالق عليه، طلب أن يجزيه الله أجر عبادته له آلاف السنين، وكان طلبُه أن يمهله الله سبحانه في الدنيا إلى يوم القيامه، وهو ينوي الإنتقام من هذا المخلوق الترابي، الذي حُرِمَ بسببه الجنة، وأصابته لعنة الله. كما طلب أيضاً، أن تكون له سلطة على آدم وذريّته، وظلّ يكابر ويعاند، ويدّعي أنّهُ أقوى من آدم، وخير منه: {قال: أرأيتك هذا الذي كرّمت عليّ، لئِنْ أخّرتنِ إلى يوم القيامة، لأحتنكنَّ ذريته إلاّ قليلاً}.
    آدم (عليه السلام) يستعين بالله
    أعطى الله سبحانه وتعالى، أعطى إبليس اللعين ماطلبه وأحبه من نعيم الدنيا، والسلطة على بني آدم الذين يطاوعونه، حتى يوم القيامة، وجعل مجراه في دمائهم، ومقرّه في صدورهم، إلا الصالحين منهم، فلم يجعل له عليهم سلطانا: {قال: إذهب فمن تبعك منهم فإنّ جهنم جزاؤكم جزاءً موفورا... إنّ عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا}.
    وعرف آدم ذلك، فلجأ إلى ربّه مستعصما، وقال: "يا ربّ! جعلت لإبليس سلطة عليّ وعلى ذرّيتي من بعدي، وليس لقضائك رادٌّ إلاّ أنت، وأعطيته ما أعطيته، فما لي ولولدي مقابل ذلك؟" فقال سبحانه وتعالى: "لك ولولدك: السيئة بواحدة، والحسنة بعشرة أمثالها" فقال آدم (عليه السلام): "متذرعاً خاشعا: يارب زدني، يارب زدني". فقال عزّوجلّ: "أغفِرُ ولاأُبالي" فقال آدم (عليه السلام) "حسبي يارب، حسبي".
    نسيان آدم وحواء وخطيئتهما
    أسكن الله سبحانه آدم وحواء الجنة، بعد تزويجهما: {وإذ قلنا ياآدم أسكن أنت وزوجك الجنة} وأرغد فيها عيشهما، وآمنهما، وحذّرهما إبليس وعداوته وكيده، ونهاهما عن أن يأكلا من شجرة كانت في الجنة، تحمل أنواعاً من البر والعنب والتين والعناب، وغيرها من الفواكه مما لدّ وطاب: {وكلا منها رغداً حيث شئتما ولاتقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين}.
    وجاءهما الشيطان بالمكر والخديعة، وحلف لهما بالله أنه لهما لمن الناصحين، وقال: إني لأجلك ياآدم، والله لحزين مهموم... فقد أنست بقربك مني... وإذا بقيت على هذا الحال، فستخرج مما أنت فيه إلى ما أكرهه لك.
    نسي آدم(عليه السلام) تحذير الله تعالى له، من إبليس وعداوته، وغرّه تظاهر إبليس بالعطف عليه والحزن لأجله، كما زعم له، فقال لإبليس: "وما الحيلة التي حتى لاأخرج مما أنا فيه من النعيم؟" فقال اللعين: "إنّ الحيلة معك:" {أفلا أدلك على شجرة الخلد ومُلكٍ لايبلى}؟ وأشار الى الشجرة التي نهى الله آدم وحوّاء عن الأكل منها، وتابع قائلاً لهما: {مانهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلاّ أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين}.
    وازدادت ثقة آدم(عليه السلام) بإبليس اللعين، وكاد يطمئن إليه وهو العدوّ المبين، ثم إنّه استذكر فقال له: "أحقاً ماتقول": فحلف إبليس بالله يميناً كاذباً، أنّهُ لآدم من الناصحين، وعليه من المشفقين، ثم قال له: "تأكل من تلك الشجرة أنت وزوجك فتصيرا معي في الجنة إلى الأبد".
    لم يظنّ آدمُ(عليه السلام)، أنّ مخلوقاً لله تعالى يحلف بالله كاذباً، فصدقه، وراح يأكل هو وحوّاء من الشجرة، فكان ذلك خلاف ما أمرهما به الله سبحانه وتعالى.




    منقووولللللل



    تحياتي :ggggggg: :ggggggg: :ggggggg: :ggggggg:



  2. #2

    افتراضي رد: سلسلة قصص الانبياء جميعا .. رضوان الله عليهم

    موضوع جميل جدا الله يعطيك العافية انها قصص جميلة جدا وممتعة جدا حيث ان قصص اطفال يحب ان يستمع اليها الاطفال والكبار ايضا حيث ان بها العديد من الحكم مثل هذه القصة الجميلة
    كان هناك ذئب يأكل الحيوانات التى يوم بأصطيادها واثناء وهو يأكل دخلت بعض العظام فى حلقه
    فلم يستطيع اخراجها من فمه فبلعها واخذ يتجول بين الحيوانات ويطلب من يستطيع مساعدته على اخراج
    العظام مقابل ان يعطى من يستطيع مساعده كل مايتمناه فعجر جميع الحيوانات على اخراج العظام
    حتى جاء مالك الحزين ليحل مشكلته وقال مالك الحزين للذئب انا سأقوم بإخراج العظام واحصل على الجائزه
    وحينها ادخل مالك الحزين رأسى داخل فم الذئب ومد رقبته الطويلة حتى وصل الى العظام فأتقطها
    بمنقاره واخرجها وعندما اخرج العظم قال مالك الحزين الى الذئب انا الان نفذت ماعليا فعله
    واريد الجائزه فى الحال فقال له الذئب ان اعظم جائزه انت حصلت عليا هوانك ادخلت رأسك فى فمى وخرجت بسلام.
    قصة احمد والمدرس
    كان يا ما كان فى سالف العصر والاوان كان فيه ولد اسمه احمد كان سلوكه سىء للغاية فكان لا يطيع امه ولا يطيع اباه وعندما يقول له المعلم لماذا لا تطيع اباك وامك فيرد احمد على المدرس ويقول له لانهم لا يحبوننى
    فقال له المدرس لما تعتقد هذا؟
    فرد عليه أحمد وقال لانهم دائما يطلبون منى مالا اريد ان افعله مثل ان اعمل واجباتى اول بأول وان اقول الصدق دائما ولا اكذب ابدا
    فقال له المعلم وهل هذا يعنى انهم يكرهوك؟
    فرد عليه أحمد نعم لانهم يطلبون منى اشياء كثيره اثناء وقت ترفيهى ولعبى وانا اريد ان استمتع فقط باللعب وان يتركونى لحالى فى هذا الوقت
    فقال له المدرس ولكن ياأحمد هذا لايعنى انهم يكرهونك بل يحبونك ويريدون ان تبقى دائما فى احسن صوره وان تكون ولد مميز عن اصحابك بالاجتهاد فى الدراسة والتحسين من اخلاقك والتربيه الحسنة
    فنظر احمد للمدرس نظره عدم الرضا فهو غير مقتنع بكلامه
    فقال له المدرس يمكن انك لا تستطيع ان تشعر او تفهم هذا الكلام إلا عندما تكبر وتصبح اب
    فقال له احمد عندما اكون اب وقتها لن احاول ان اضايق اولادى ابدا
    فقال المعلم هذا شيء جميل ولكن كل اب لا يريد ان يكون ابناءه فى ضيق منه ولكنه يريد منهم ان يكونوا خيرا منه ويطلب منهم فعل الاشياء الجميلة حتى يكون افضل واحد فى العالم
    وقال المعلم ايضا يا احمد يمكن انك لا تعرف هذا الكلام حتى تكون ابا واذا عشنا لهذه الفترة سوف اذكرك بهذا الكلام واعلم يا احمد ان اولادك سوف يعاملوك كما تعامل انت اباك وامك
    وفعلا مرت الأيام والليالي واصبح احمد كبيرا وتزوج واصبح له اسرة
    و اولاد واراد احمد ان يربي اولاده على الدين وعلى الاخلاق الحميدة وعلى التفوق فكان يعطيهم التعليمات والنصائح التى يعتقد انها تفيد اولاده وكان رد ابنه عليه لماذا تكرهني يا ابى
    ففزع احمد من هذه الكلمة وقال له يا ابنى انا لا اكرهك ولكنى اخاف عليك
    وجلس احمد بمفرده حزينا وقال لنفسه كان المعلم عنده حق لقد صدق كلامه والان تعلمت الدرس وانا الان عرفت ان الاباء يحبون الابناء افضل من انفسهم وهم يريدون ان نكون سعداء ومسرورين
    وفعلا لقد قال المعلم من قبل انني سوف يحدث لي ما افعله مع ابي وامي وهذا ما يحدث الان
    وقال احمد لنفسه اذا رجعت الايام مرة اخرى سوف اكون افضل واحد يطيع اباه وامه وندم احمد على ما كان يفعله واستغفر الله تعالى على ما حدث منه


  3. #3
    هكر مبتديء Array الصورة الرمزية nabil-b13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: سلسلة قصص الانبياء جميعا .. رضوان الله عليهم

    بارك الله فيك



المواضيع المتشابهه

  1. الاسطوانة الاولى سلسلة احتراف الهكرز
    بواسطة وليد18 في المنتدى منتدى إختراق المنتديات
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 06-15-2011, 03:14 AM
  2. مجموعة العاب لهواتف سلسلة n-series
    بواسطة زيكوو في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-13-2010, 12:11 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-26-2009, 12:34 AM
  4. علاج الخوف والفزع عند الاطفال كلام الله عظيم الله واكبر
    بواسطة الشيخ الروحاني ابو قاسم في المنتدى المنتدى إلاسلامي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-23-2009, 02:58 AM

وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

قصص الانبياء رضوان الله عليهم

قصص انبياء الله رضوان الله عليهم

المفضلات

أذونات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •