اشترك في قناتنا ليصلك جديدنا

اشترك في قناتنا على اليوتيوب ليصلك جديدنا

كذلك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك

سيف بن ذي يزن

سيف بن ذي يزن


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سيف بن ذي يزن

  1. #1
    هكر مجتهد Array الصورة الرمزية shadow khan
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    241

    Post سيف بن ذي يزن



    سيف بن ذي يزن ملك يمني حميري عاش في الفترة بين 516 – 574، اشتهر بطرد الأحباش من اليمن، و تولى الملك فيها. نسبه الكلبي فقال: سيف بن ذي يزن بن عافر بن أسلم بن زيد، من أذواء حمير.
    دخل سيف بن ذي يزن القصص الشعبية، فسيرته مشهورة، و هي من أضخم السير العربية، و فيها اختلط الخيال بالوقائع التاريخية، و جمح، فأصبح سيف بن ذي يزن ابناً لأم من الجن، و صاحب سيادة فيهم. و غير ذلك من أفانين الخيال.
    حكم الأحباش اليمن فترة طويلة من الزمان، فطغوا و تجبروا، و أرهقوا أهل اليمن، فخرج سيف بن ذي يزن إلى قيصر الروم ليرجوه أن يكف يد الأحباش عن اليمن، و يولي عليها من يشاء من الروم، فأجابه أن الأحباش على دين المسيحيين كالروم. فعاد سيف و وفد على النعمان بن المنذر عامل فارس على الحيرة، فشكى إليه، و استمهله النعمان حتى وفادته على كسرى، فلما وفد قدمه إليه، و أخبره بمسألته، فقال كسرى عن أرض اليمن إنما هي أرض شاه و بعير، و لا حاجة لنا بها، و أعطى سيفاً بعض الدنانير فنثرها سيف، و قال: إنما جبال بلادي ذهب و فضة.
    فشاور كسرى رجاله في الأمر، فأشاروا عليه بإرسال السجناء الذي سجنوا لاتهامهم بالقتل للقتال مع سيف بن ذي يزن، فإن هلكوا، كان ذلك ما يريده كسرى، و إن ظفروا باليمن من الأحباش انضمت ولاية جديدة إلى أعمال فارس. فعمل كسرى بالمشورة، و أرسل مع سيف جيشاً من المحكومين بالقتل.
    فنزل سيف باليمن، و جمع من قومه من استطاع جمعهم، فخرج إليه مسروق بن أبرهه في مائة ألف من الأحباش، و من أوباش اليمن، فهزمهم سيف و أذهب ريحهم، و تملك على اليمن على فريضة يؤديها له كل عام، و أبقى كسرى نائباً فارسياً للدولة في جماعة من الفرس في اليمن.
    و جاءت وفود العرب إلى سيف بن ذي يزن لتهنئه بالملك، و فيهم وفد من قريش فيه عبد المطلب، فأكرم وفادتهم، و أجزل لهم العطايا.
    و قيل أن سيفاً دخل الحبشة، فأمعن في أهلها تقتيلاً، و استرق جماعة من الرجال الأحباش فأخصاهم و جعلهم يمشون بين يديه و يتقدمون مواكبه.
    و قيل قتله هؤلاء الرجال غدراً في غفلة منه عن مراقبتهم، فلما عرف بذلك نائب كسرى على اليمن ركب إليهم، و قتلهم، ثم جاءه كتاب كسرى أن يقتل كل الأحباش، و كل من انتسب إليهم في اليمن، ففعل، و تولى على اليمن، و بعدها صار الحكم للفرس، فزالت دولة العرب، و لم تقم لملوك حمير قائمة بعدها.
    و قيل تآمر الفرس على قتله لتصير اليمن ولاية فارسية بالكامل.



  2. #2
    هكر متألق Array الصورة الرمزية سارة الغامدي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,473

    افتراضي رد: سيف بن ذي يزن

    تسلم ع الموضوع الرائع .. يعطيك العافية


  3. #3
    هكر متميز Array الصورة الرمزية نجاتي شاشماز
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    654

    افتراضي رد: سيف بن ذي يزن

    شكرا أخي

    هل كلمة شكرا مني تكفي ؟



  4. #4
    هكر متميز Array الصورة الرمزية نوازدحام القحطاني
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    جــ’ــدهـ’ـ
    المشاركات
    980

    افتراضي رد: سيف بن ذي يزن

    يسلمو حبيبي ع الموضوع الرائع

    تقبل مروري


  5. #5
    محظور Array
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    فديت الباحة :$
    المشاركات
    794

    افتراضي رد: سيف بن ذي يزن

    لبى روحك مشكور


وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

لم يصل أحد إلى هذه الصفحة عن طريق محرك بحث، ذلك حتى الآن!

المفضلات

أذونات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •