اشترك في قناتنا ليصلك جديدنا

اشترك في قناتنا على اليوتيوب ليصلك جديدنا

كذلك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك

حول الحماقة والغباء

حول الحماقة والغباء


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حول الحماقة والغباء

  1. #1
    هكر مجتهد Array الصورة الرمزية shadow khan
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    241

    افتراضي حول الحماقة والغباء



    قال أبو حاتم بن حيان الحافظ:

    علامة الحمق

    سرعة الجواب، وترك التثبت، والإفراط في الضحك،

    وكثرة الإلتفات، والوقيعة في الأخيار، والاختلاط بالأشرار،

    والأحمق إن أعرضت عنه أعتم،

    وإن أقبلت عليه اغتر،

    وإن حلمت عنه جهل عليك،

    وإن جهلت عليه حلم عليك،

    وإن أحسنت إليه أساء إليك،

    وإن أسأت إليه أحسن إليك،

    وإذا ظلمته أنصفت منه،

    ويظلمك إذا أنصفته،

    فمن ابتلى بصحبة الأحمق فليكثر من حمد الله على ما وهب له مما حرمه ذاك


    وكذلك روينا عن الأحنف بن قيس أنه قال: قال الخليل بن أحمد: الناس أربعة،

    رجل يدري ويدري أنه يدري، فذاك عالم فخذوا عنه،

    ورجل يدري وهو لا يدري أنه يدري، فذاك ناسٍ فذكروه، ورجل لا يدري وهو يدري أنه لا يدري، فذاك طالب فعلموه، ورجل لا يدري ولا يدري أنه لا يدري فذاك أحمق فارفضوه.

    وقال أيضاً: الناس أربعة، فكلم ثلاثة،

    ولا تكلم واحداً،

    رجل يعلم ويعلم أنه يعلم فكلمه،

    ورجل يعلم ويرى أنه لا يعلم فكلمه،

    ورجل لا يعلم ويرى أنه لا يعلم فكلمه،

    ورجل لا يعلم ويرى أنه يعلم فلا تكلمه.


    قال جعفربن محمد: الرجال أربعة:

    رجل يعلم ويعلم أنه يعلم فذاك عالم فتعلموا منه،

    ورجل يعلم ولا يعلم أنه يعلم فذاك نائم فأنبهوه،

    ورجل لا يعلم ويعلم أنه لا يعلم فذاك جاهل فعلموه،

    ورجل لا يعلم ولا يعلم أنه لا يعلم فذاك أحمق فاجتنبوه


    لا تجالس الأحمق

    عن شعبة أنه قال: عقولنا قليلة، فإذا جلسنا مع من هو أقل عقلاً منا ذهب ذلك القليل،

    فإني لأرى الرجل يجلس مع من هو أقل عقلاً منه فأمقته.

    قال بعض الحكماء: مؤنة العاقل على نفسه، ومؤنة الأحمق على الناس، ومن لا عقل له فلا دنيا له ولا آخرة.


    كيف يعامل الأحمق

    قال حكيم آخر: ليس كل أحد يحسن يعامل الأحمق وأنا أحسن أعامله، قيل له كيف؟

    قال: أبخسه حتى يطلب الحق بعينه، إذ متى أعطيته حقه طلب ما هو أكثر منه



  2. #2
    هكر مجتهد Array الصورة الرمزية millen!um
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    في الدنيا مؤقّتا و أنتظر الرحيل
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: حول الحماقة والغباء

    مشكور على المعلومة ....


وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

لم يصل أحد إلى هذه الصفحة عن طريق محرك بحث، ذلك حتى الآن!

المفضلات

أذونات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •